التخطي إلى المحتوى

نظمت وزارة التربية والتعليم ، بالتعاون مع قيادة قوات الدفاع الشعبي والكلية العسكرية والطبية للقوات المسلحة ، احتفالية لتكريم الفائزين في مسابقة ورشة عمل البيولوجيا التركيبية بالديوان العام لوزارة التربية والتعليم. والتعليم الفني ، بحضور عدد من قيادات القوات المسلحة ووزارة التربية والتعليم.

وألقى الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني كلمة أعرب فيها عن سعادته بهذه المناسبة ، مشيرا إلى أن الاحتفال هو أحد ثمار التعاون الوثيق والتفاعل البناء المستمر مع القوات المسلحة المتمثلة في قيادة الشعبية والفنية. قوات الدفاع العسكري والكلية الطبية بالقوات المسلحة ، والتي ساهمت في نجاح ورشة عمل البيولوجيا التركيبية التي أقيمت في كلية الطب بالقوات المسلحة ، بمشاركة مجموعة من الطلاب بسلسلة من التحقيقات العلمية المباشرة والجادة. والتي حصل بعضها على مراكز متقدمة على مستوى جميع التحقيقات المشاركة.

وأشار وزير التربية والتعليم والتعليم الفني إلى أن التعاون مع القوات المسلحة أتاح تحويل 100 مدرسة فنية و 118 مدرسة ثانوية عامة إلى مدارس ثانوية فنية وعسكرية تتميز بجودة التعليم الفني والانضباط لبناء شخصية الطالب. مؤكدا أن التواصل والتنسيق بين مؤسسات الدولة يعكس العقلية الابتكارية للدولة ، المبتكرة ، القادرة على الظهور بمستوى متميز ومشرّف ، موجها شكرها وتقديرها لمنظمي هذا الحدث والمشاركين فيه وأولياء الأمور والطلاب.

فيما ألقى قائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري كلمة نقل فيها تحيات وتقدير الفريق الركن محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي والفريق أسامة عسكر رئيسًا. من هيئة الأركان العامة لقوات الحرب المسلحة ، معربًا عن سعادته بالتواجد في هذا المبنى العلمي العريق بين الطلاب المتميزين من طلبة الطليعة المصريين المبدعين بمساعدته في كتابة مستقبل واعد لهذا الوطن.

من جهته شكر نائب مدير كلية الطب بالقوات المسلحة في كلمته وزير التربية والتعليم ، لافتاً إلى أن كلية الطب بالقوات المسلحة نظمت المسابقة كوسيلة تربوية تهدف إلى رفع الأسس. ومعايير البحث العلمي لتكوين جيل من الباحثين لديهم التفكير العلمي الصحيح بما يساهم في خدمة الوطن في مختلف المجالات.

وفي نهاية الحفل كرم الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الفائزين من الطلبة والطالبات والمشاركين في الورشة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.