التخطي إلى المحتوى

– إعداد أكثر من 400 نقطة لاستلام القمح المحلي وصرف الرسوم الاقتصادية للمزارعين خلال مدة أقصاها 48 ساعة

ترأس رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي ، اليوم الاثنين ، الاجتماع الثالث للجنة مواجهة تأثير الأزمة العالمية على السلع الاستراتيجية ، بحضور الدكتور محمد مختار جمعة ، وزير الأوقاف ، المهندس طارق الملا وزير البترول. والثروة المعدنية ، والدكتور علي المصيلحي ، وزير التموين والتجارة الداخلية ، د.محمد معيط ، وزير المالية ، واللواء محمود شعراوي ، وزير التنمية المحلية ، والسيد محمود توفيق ، وزير الداخلية ، السيدة نيفين آل. – قباج وزير التضامن الاجتماعي والسيد السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي والسيدة نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة واللواء حسام نجيدة نائب رئيس هيئة المشاريع الخدمية بالبلدية. القوات المسلحة اللواء محمد عبد المقصود رئيس قطاع الازمات بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار المهندس أيمن حسام رئيس جهاز حماية الدولة. المستهلك ، ومسؤولو الجهات المختصة.

وجدد رئيس مجلس الوزراء ، في بداية الاجتماع ، توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي المستمرة ، بشأن أهمية استمرار جهود كافة أجهزة الدولة المعنية ، لضمان توافر السلع للمواطنين. خلال الفترة القادمة والتوسع في إقامة المزيد من المعارض ونقاط البيع لبيع هذه المنتجات. على مستوى الجمهورية في شهر رمضان واستمراره بعد هذا الشهر الكريم.

كما أكد رئيس مجلس الوزراء على أهمية استمرار وتكثيف حملات السيطرة على الأسواق ، لتحقيق انضباطها ، وتطبيق توجيهات رئيس الجمهورية في هذا الشأن ، لمنع الممارسات الاحتكارية أو محاولات إخفاء وتخزين البضائع.

من جهته استعرض وزير التموين خلال الاجتماع موقف موازين المنتجات الاساسية والاستراتيجية من قمح وارز وزيت وسكر ومكرونة وفول ولحوم حية ودواجن والمتوسط ​​اليومي لاسعار السلع. بالإضافة إلى متوسط ​​الأسعار الشهرية لسلع الدواجن واللحوم ونتائج المراقبة الميدانية لتوافر المنتجات الغذائية في السوق المحلي..

وأشار الوزير إلى توافر المنتجات الأساسية في المحلات الكبيرة والصغيرة بالمحافظات واستقرار أسعار معظم المنتجات والمواد الغذائية على اختلاف أنواعها. نتيجة زيادة المعروض منها بكميات كبيرة مما يؤكد توافر مخزون آمن ومطمئن من هذه السلع..

وأشار وزير الزراعة ، خلال الاجتماع ، إلى عقد اجتماع مع مسؤولين من اتحاد الدواجن ومنتجي الغذاء ، بشأن التنسيق لتنفيذ المحاصيل التعاقدية مع المزارعين في الموسم المقبل ، ومناقشة آليات تنفيذ هذه العقود. مضيفًا أنه سيتم تقديم تصوراتهم في هذا الصدد ؛ من أجل ضمان احتياجاتك الغذائية.

وأشار الوزير إلى أنه تمت زيادة الموافقات على استيراد لحوم الأبقار للذبح الفوري من الدول الأفريقية ، وتم مراجعة هذه الموافقات خلال الاجتماع..

بدوره ، أشار وزير الزراعة إلى أن لدينا 171 نقطة بيع ثابتة في جميع محافظات الجمهورية ، و 21 نقطة بيع متنقلة تابعة للوزارة تعرض فيها أنواع مختلفة من البضائع ، واليوم تم افتتاح نقطتين أخريين نقاط البيع..

من جهته أكد وزير الداخلية محمود توفيق أن الأسواق مستقرة على الصعيد الميداني وتتوافر أنواع مختلفة من السلع ، مشيرا إلى أن الوزارة تعمل على تكثيف الحملات الرقابية لضبط الأسواق والحفاظ على استقرار الأسعار ومنع كل أشكالها. الاحتكار ، والتحقق من توافر السلع في الأسواق ومدى صلاحيتها ومطابقتها للمواصفات ، حفاظًا على الصحة العامة للمواطنين ، وضمان وصول السلع للمواطنين بأسعار مناسبة وبجودة مناسبة ؛ حتى لا تحدث الممارسات الاحتكارية وغيرها من الممارسات السلبية ، كما تم الاتفاق على استمرار عرض البضائع في نقاط بيع “أمان” بالوزارة طوال شهر رمضان ولمدة 3 أشهر وبأسعار مناسبة. تنسيق . زيادة بل ومضاعفة ضخ البضائع إلى المناطق الأكثر احتياجًا.

وقال اللواء حسام نجيدة: تتوافر السلع في منافذ وزارة الدفاع عبر 26 منفذًا ثابتًا و 1200 منفذ متنقل ، مبينًا أن هناك توجيهات من وزير الدفاع القائد العام للقوات المسلحة لتوفير المنتجات الأساسية في جميع نقاط البيع هذه بالأسعار المناسبة ، لمدة 3 إلى 4 أشهر قادمة ، مضيفًا أننا نشارك في جميع معارض المنتجات ونعمل على توزيع مليوني كرتونة من رمضان خلال الفترة الحالية..

من جهة أخرى ، تناول الاجتماع إجراءات موسم حصاد القمح لهذا العام ، حيث أشار رئيس مجلس الوزراء إلى توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بشأن وزارة الزراعة لتنسيق الحصاد. موسم هذا المحصول المهم وتوريده.

وأشار د. علي المصيلحي إلى أن موسم حصاد القمح لهذا العام سيكون مميزاً ، وأن هناك تنسيقًا وتعاونًا مستمرًا مع وزارة الزراعة في هذا الصدد ، مشيرًا إلى ما تم إعداده لحصر حقيقي لجميع المناطق. زرعت مع حصاد القمح على مستوى المنطقة ، لذلك سيكون هذا المخزون هو المرجع عند استلام المحصول ، تأكد من أن كل مزرعة توفر ما لا يقل عن 12 أردبًا لكل هكتار.

وأوضح وزير التموين أن تسليم الاعتمادات المالية المطلوبة للمزارعين تم بالتنسيق مع وزير المالية مقابل تزويدهم بمحصول القمح المتوقع صرفه خلال مدة أقصاها 48 ساعة. في إشارة إلى اللجان التي تم تشكيلها لاستلام المحصول ، وأن الوزارة جهزت أكثر من 400 نقطة لاستلام القمح المحلي الذي يتم توفيره لهذا العام ، وتتنوع هذه النقاط بين صوامع وحظائر وخبازات وأكواخ حضرية ، موضحا أن تم استلام وتجهيز الصوامع والمخازن استعدادا لموسم الحصاد..

وأضاف وزير التموين ، أن هناك إرشادات مستمرة لمدراء المديريات بالمحافظات حول أهمية تسهيل عمليات التوريد للموردين والمزارعين ، مع مراعاة مطابقة القمح المستورد للمواصفات المقررة ، موضحا أنهم يهدفون هذا العام إلى التزويد. تصل إلى 6 ملايين طن قمح محلي ، مبيناً أن سعات التخزين جاهزة لاستقبال هذه الكميات المطلوبة.

من جهته ، تطرق وزير الزراعة ، خلال الاجتماع ، إلى الإجراءات التي تم اتخاذها بالتعاون والتنسيق مع وزارة التموين فيما يتعلق بموسم حصاد محصول الحنطة ، مبيناً حصر جميع المساحات المزروعة بمحصول القمح. تم إعداد أوقات حصاد وحصاد وتوريد القمح لهذه المناطق ، وبيان إجمالي الاحتياجات المالية التي سيتم صرفها للموردين والمزارعين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.