التخطي إلى المحتوى

قامت إدارة الرعاية اللاحقة بقطاع حماية المجتمع بوزارة الداخلية بالتنسيق مع مختلف الجمعيات ومنظمات المجتمع المدني بتوزيع المواد الغذائية والمساعدات العينية على المفرج عنهم وأسرهم..

وهذا جزء من رغبة وزارة الداخلية في تطبيق مبادئ الفلسفة العقابية الحديثة وتقديم الرعاية والدعم للمفرج عنهم لمساعدتهم على الاندماج في المجتمع بعد قضاء مدة عقوبتهم..

في إطار المبادرة الرئاسية (حياة كريمة) وتنفيذاً لاستراتيجية وزارة الداخلية التي من محاورها الدفاع عن قيم ومبادئ حقوق الإنسان من خلال توفير جوانب الرعاية الشاملة المواطنون من خلال تنظيم مبادرة تحت شعار (كلنا واحد .. معكم في كل مكان) واصلت وزارة الداخلية توجيه قوافل المساعدات الإنسانية للمساعدة في توفير جوانب الرعاية للمواطنين حيث قافلة مشتركة بين القطاعات (حقوق الإنسان ، حقوق الانسان والخدمات الطبية) توزيع “بطاطين – غذائية” من المساعدات العينية على عدد من الاهالى فى القرى الاكثر احتياجاً وزيارة مستشفيات الاطفال ودور رعاية المسنين والايتام بمحافظاتى (دمياط – كفر الشيخ). ) بالإضافة إلى قيادة قافلة طبية تضمنت تخصصات مختلفة والتوقيع على كشف طبي لأهالي نفس البلدات وعلاجهم. المعلومات اللازمة مجانا.

وزار وفد من المسؤولين في قطاع حقوق الإنسان عددا من مرافق الشرطة للتأكد من سهولة وملاءمة تقديم الخدمات الشرطية والعمل على تحسين وتطوير المواقع الخدمية في كافة القطاعات. .

وكانت وزارة الداخلية على استعداد للمشاركة في الاحتفال بيوم اليتيم من خلال تنظيم زيارات لعدد من دور رعاية الأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة ، فضلا عن استضافتهم في عدد من مرافق الشرطة في مختلف المحافظات ، وتقديم الدعم المعنوي لهم. وتوزيع هدايا رمزية عليهم نظرا لحماس وزارة الداخلية للمشاركة في كافة الأنشطة والفعاليات الإنسانية..

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.