التخطي إلى المحتوى

نظمت وزارة الداخلية قافلة إنسانية لتوزيع سلسلة مساعدات عينية (غذائية) على المواطنين (بمنطقة المحروسة بحي السلام بالقاهرة) ، بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك. واستمراراً للدور الاجتماعي لكافة أجهزة وزارة الداخلية للمساعدة في تخفيف العبء عن كاهل المواطنين من خلال توفير كافة جوانب الرعاية الإنسانية والاجتماعية للمواطنين وخاصة المناطق الأكثر تفضيلاً.

جاء ذلك بعد اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية التي نفذتها وزارة الداخلية ضمن الخطة الشاملة المتبعة للوقاية من ظهور فيروس كورونا ، وهذا جزء من رغبة وزارة الداخلية في التواصل الاجتماعي مع المواطنين وأفرادهم. المشاركة في تلك المناسبة الدينية التي شكلت تلاحم المواطنين مع شرطتهم للدفاع عن الوطن..

تولي وزارة الداخلية اهتماماً خاصاً بملف “الأمن البشري” من خلال قيادة القوافل الطبية لعلاج المواطنين في القرى والنجوع بجميع المحافظات وصرف الأدوية لهم مجاناً ، وكذلك قيادة بعثات لاستخراج بطاقات الهوية الوطنية للمواطنين. في منازلهم وخاصة كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة والمرضى حتى لا يتعرضوا لأية مشقة مع توفير أماكن خاصة لأصحاب الحالات الخاصة بمواقع الخدمة الشرطية (المرور والحالة الزواجية والجوازات وتصاريح العمل) ، ونقل المعونات الطبية والغذائية للقرى لمساعدة الفقراء وتزويدهم بالمنتجات الغذائية بالمجان كنوع من التخفيف من العبء الواقع على أكتافهم.

استمرارًا لنهج وزارة الداخلية في العمل الإنساني ، جاءت مبادرة “كلنا كلنا” في جميع مراحلها لإعادة الابتسامة على وجوه المصريين ، وتوفير الطعام للمواطنين بأسعار مخفضة في أكياس وعبر I Transport. عربات محملة بمواد البقالة ، حتى لا تتركها فريسة لجشع بعض التجار ، مع تزويدهم بالمنتجات الغذائية بأسعار مخفضة في نقاط الأمن بالوزارة ، والتي تتميز بجودتها وانخفاض أسعارها.

أكد لقاء اللواء محمود توفيق وزير الداخلية ، على أهمية احترام قيم حقوق الإنسان والحفاظ على كرامته ومد يد العون للمواطنين والعمل على راحتهم دائما.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.