التخطي إلى المحتوى

أعلن خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي القائم بأعمال وزير الصحة والسكان ، إطلاق الحملة الوطنية للتلقيح المجاني ضد مرض شلل الأطفال في الفترة من 27 إلى 30 مارس الجاري في جميع محافظات الجمهورية.

أوضح الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان أن الحملة الوطنية للتلقيح ضد شلل الأطفال تأتي في إطار الحماس لزيادة المناعة الاجتماعية لدى الأطفال والحفاظ على مصر خالية من الأمراض.

وأضاف عبد الغفار أن الحملة تهدف إلى تلقيح جميع الأطفال من سن يوم إلى خمس سنوات من المصريين وغير المصريين المقيمين في أرض مصر ، من خلال 45 ألف فريق طبي ، بإجمالي 90 ألف فرد ، تم تدريبهم على أعلى مستوى. بالإضافة إلى فرق الإشراف المركزي بالوزارة وفرق الإشراف في جميع المديريات والإدارات الصحية.

من جهته ، أشار الدكتور عمرو قنديل رئيس قطاع الطب الوقائي ، إلى أن الحملة تشمل المنازل “من منزل إلى منزل” في جميع المحافظات والبلدات والمناطق النائية ، وكذلك أماكن الاجتماعات والأسواق والساحات الرئيسية ومحطات القطار. . ومحطات الباصات ومحطات المترو ومراكز التسوق من خلال الفرق المتنقلة ، بالإضافة إلى الفرق الثابتة الموجودة في المكاتب الصحية والوحدات الصحية والمراكز الطبية على مستوى حكومة الجمهورية.

وأضاف قنديل أن الحملة تتم بمشاركة وتعاون كافة الجهات المعنية بداية من وزارة التربية والتعليم والأزهر لتسهيل عمل فرق التطعيم في رياض الأطفال ، بالإضافة إلى وزارة التضامن الاجتماعي ، تطعيم الأطفال في دور الحضانة ، بالإضافة إلى وزارة الأوقاف والكنائس للتوعية ، مع مراعاة الحملة بعد الصلاة والقداس ، لضمان تغطية الأطفال المستهدفين بالحملة بنسبة 100٪ في جميع المحافظات.

ودعا جميع العوائل للتوجه مع أبنائهم إلى أقرب مقر لفرق الحملة الوطنية للتلقيح ضد شلل الأطفال ، حفاظا على صحتهم ووقايتهم من الإصابة بالمرض ، مؤكدا أن اللقاحات آمنة ومجانية ، وكذلك اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية لوقف فيروس كورونا أثناء تنفيذ حملة العمل.

وتجدر الإشارة إلى أن منظمة الصحة العالمية أعلنت خلو مصر من شلل الأطفال عام 2006 ، وسجلت آخر حالة إصابة بشلل الأطفال في مصر عام 2004.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.