التخطي إلى المحتوى

أعلن أحمد السبكي رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية ومساعد وزير الصحة والسكان والمشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل ، عن وضع برنامج لمتابعة أصحاب الأمراض المزمنة التي تخدمهم الهيئة. تطبق المنشآت الصحية بالمحافظات نظام التأمين الصحي الشامل (بورسعيد – الأقصر) ، الإسماعيلية) وخاصة مرضى السكر ، حيث أنهم أكثر عرضة لمختلف الأعراض الناتجة عن المرض خلال شهر رمضان المبارك.

وأكد السبكي حرص الهيئة على تقديم كافة الخدمات والرعاية الصحية الشاملة لمرضى الأمراض المزمنة والمتابعة الطبية المنتظمة لهم لتجنب مضاعفات المرض وتحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة لهم.

وأشار إلى أن المجلس التنفيذي وافق على مواعيد عمل المنشآت الصحية بالهيئة خلال شهر رمضان المبارك ، مما يبرز تكثيف الحركة الميدانية في كافة المنشآت خلال هذا الشهر المبارك.

كلف الدكتور أحمد السبكي مديري فروع الهيئة بالمحافظات الثلاث بتعيين مساعدين لشئون التدريب لمديري مستشفيات الهيئة بالمحافظات وعددها 17 مستشفى لتولي الأمور الطبية وغير الطبية. التدريب الطبي للعاملين ، وإبراز الاهتمام بعمليات التدريب لكافة القوى العاملة التي تعمل في الهيئة وتوابعها وفي المؤسسات الصحية المختلفة بالمحافظات ، مما يضمن استدامة التغلب على العنصر البشري باعتباره المورد الأكثر قيمة للهيئة ، ويضمن استثمارها توفير رعاية وخدمات صحية آمنة للمواطنين.

وأمر السبكي بزيادة سعة أجهزة غسيل الكلى بقسم غسيل الكلى بمستشفى حورس التخصصي التابع للهيئة بمحافظة الأقصر إلى 25 جهاز غسيل كلى ، لاستيعاب عدد مرضى الفشل الكلوي المترددين على المستشفى لغسيل الكلى الذي بلغ 200 مريض. على غسيل الكلى ، وإبراز توفير الرعاية والخدمات الصحية الشاملة لهم ، بالإضافة إلى تسهيل نقل المرضى بعد غسيل الكلى.

قاد أحمد السبكي رئيس هيئة الرعاية الصحية مكتب استشارات هندسية لتفقد مبنى وحدة غسيل الكلى القديم بمدينة أرمنت وتحويله إلى مركز غسيل كلى متميز يعمل بأعلى معايير الجودة العالمية. خدمات رعاية المرضى داخل المنشآت وعلى أعلى مستوى من الجودة.

وسلط السبكي الضوء على أهمية التدريب وفعاليته وأثره في ضبط جودة الخدمات الصحية المقدمة في المنشآت الصحية التابعة للهيئة ، الأمر الذي ينعكس في جودة الخدمة الطبية المقدمة للمواطنين. التدريب بشكله العام لجميع موظفي الهيئة وفروعها والمؤسسات الصحية المختلفة في المحافظات للتعريف باستراتيجية الهيئة وأقسام العمل ، وكذلك التدريب الخاص المستدام حسب الفئة المحددة التي يتم تدريبهم في مجالهم. التخصص أو العمل ، وتكليف مدراء أقسام التدريب بالهيئة بالعمل على تحديد وتصنيف الفئات المستهدفة وتحديد معدلات الاحتياج للتدريب ومعدلات التدفق للتخصصات الطبية المختلفة ، لاستكمال التدريب اللازم. من العاملين ورفع كفاءتهم باستمرار وتطوير مهاراتهم للعمل وفق أحدث المعايير الموضوعة لهم.

وأشار الدكتور أحمد السبكي إلى أن التحكم في الأداء التشغيلي بأنظمة التشغيل الأكثر كفاءة يضمن الاستخدام الأمثل للموارد البشرية مع جودة نتائج العمل ، بما يضمن الأداء المتميز وبما يتوافق مع متطلبات المرحلة الحالية ، مراعاة حقوق العمال وضمان إنتاجية وجودة أفضل لنتائج العمل وتحقيق قدر أكبر من رضا المواطنين عن الخدمة.

وجه مدير العمليات بالإدارة العامة للموارد البشرية بالهيئة ، السبكي ، بتوحيد مواعيد صرف المنافع الاقتصادية ، بحيث يتم أخذ مراقبة الصرف الاقتصادي لجميع فئات الاستشاريين والاختصاصيين في الاعتبار. مؤكدا على تحديد احتياجات القوى العاملة في جميع الفروع ومن كافة التخصصات الطبية وخاصة النادرة منها ، لافتا الى ضرورة تعزيز كافة فروع الهيئة لتوظيف الزملاء ، وذلك لضمان استدامة تقديم الخدمات الطبية بأعلى مستوى عالمي. معايير الجودة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.