التخطي إلى المحتوى

كشفت استفسارات وتحقيقات مع خبيرة التغذية المحتجزة ، والتي تدعي قدرتها على علاج السمنة ، أنها ليست طبيبة ، وحاصلة على إجازة في العمل الاجتماعي – مقيمة في القاهرة – بعد أن رصدت الأجهزة الأمنية ظهورها في بعض القنوات الفضائية. . وعبر مواقع التواصل الاجتماعي ، وتضليل المواطنين بقدرتها على تصنيع مستحضرات طبية للتخسيس وعلاج النحافة.

بعد رصد الاجهزة الامنية ظهور سيدة على بعض القنوات الفضائية والتأكيد على قدرتها على تصنيع تركيبات طبية لانقاص الوزن وعلاج النحافة والترويج للمنتجات العلاجية التي تصنعها ، المديرية العامة للاشغال والبحوث وحماية حقوق الملكية الفكرية من قطاع الشرطة المتخصصة رصد وتتبع النشاط المذكور لتحديد أبعاد النشاط المذكور ، وتبين أنه أنشأ وأدار قناة على شبكة التواصل الاجتماعي “يوتيوب” وصفحات على شبكة التواصل الاجتماعي “فيسبوك” ، “بدون ترخيص من الجهات المختصة “، والترويج للمنتجات العلاجية التي تصنعها من خلال الإعلانات التي تقوم بتصويرها وبثها دون ترخيص من الجهات المختصة ، بالشراكة مع (أحد ممثلي المتهم المقيم في نفس الدائرة بالدائرة) و الذين يتعاملون في العقاقير التي يتم تصنيعها من مكونات غير معلنة. معروفة دون التقيد بالمتطلبات الصحية اللازمة للحفاظ على صحة المواطنين بالمخالفة للقانون.

بعد تدوين الإجراءات ، تم القبض على المتهم الثاني وحوزته (سيارة مملوكة لأحد أصدقائه – هاتف محمول تم فحصه تقنيًا وكان يحتوي على “آثار وأدلة على إدارته في المهام اليومية للبيع والتسليم” من الاوامر – المحادثات الصوتية للمتهم الاول حول توصيل الطلبات والمنتجات – مجموعة عقاقير طبية “المصدر مجهول”) كما كان من الممكن ضبط المتهم الاول وحوزته (هاتف محمول من خلال الفحص الفني وتبين أنها تحتوي على آثار وأدلة تؤكد نشاطها كما هو مبين) ، وعند مواجهة المتهمين أقروا بملكيتهم للأملاك المحجوزة وارتكاب هذه الانتهاكات بقصد الحصول على مكاسب اقتصادية ، والتي من أجلها قانونا. تم اتخاذ الإجراءات وتقديمه إلى النيابة العامة وقررت توقيف المتهم على ذمة التحقيقات.

النوبات


جزء من النوبات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.