التخطي إلى المحتوى

قال وصفي أمين رئيس شعبة الذهب بالغرفة التجارية بالقاهرة ، إن الحرب الروسية الأوكرانية دفعت الاقتصادات العالمية للتوجه إلى الملاذ الآمن وهو الذهب ، مما أدى إلى صعوده عالميا. وليس في أي أزمة سابقة “.

وأضاف أمين ، خلال اتصال هاتفي ببرنامج “الحياة اليوم” الذي تستضيفه وسائل الإعلام لبنى عسل عبر قناة “الحياة” ، أن الذهب هو العملة العالمية الوحيدة التي يمكن لأي شخص استبدالها بأي عملة في العالم ، وطالما الحرب مستمرة ، والصعود سيستمر.

وأوضح وصفي أن السعر العالمي للذهب ارتفع بشكل غير مسبوق لأنه يعتبر ملاذا آمنا للناس نتيجة الأزمة الروسية الأوكرانية ، وتابع: “صناع الذهب هم الوحيدون الذين تأثروا بهذه الزيادة بسبب الجمود في عملية البيع والشراء الآن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.