التخطي إلى المحتوى

أكد السفير نادر سعد المتحدث باسم مجلس الوزراء ، أن أي قرار يتعلق بإدارة أزمة كورونا هو انعكاس للوضع على الأرض ، مشيرا إلى أن اللجنة العليا لإدارة الأزمة الوبائية ووباء دي سالود. قررت اتخاذ تدابير ملطفة. قرارات بشأن الاجراءات الاحترازية بعد انخفاض عدد الاصابات والوفيات جراء كورونا..

وقال خلال اتصال هاتفي على برنامج “آخر النهار” مع الدكتور محمد الباز ، إنه سمح بإقامة الأعراس في أماكن مغلقة منفصلة اعتباراً من نيسان المقبل ، وافتتحت الصالات المغلقة في المساجد اعتباراً من الأول من نيسان المقبل. للجنازات أو الاحتفالات بالإضافة إلى العمل في المواعيد الصيفية لإغلاق المحلات التجارية وطاولات الرحمن ويلغى قرار إغلاقها ويسمح بطاولات الرحمن سواء كانت تقام في المساجد أو في أماكن خالية من بداية شهر رمضان المبارك..

وتابع: “اتخاذ هذه الإجراءات بعد عامين من أزمة كورونا يعني أننا وصلنا إلى مرحلة الاستقرار ، وهذا أتاح لنا اتخاذ إجراءات ملطفة ، وهذه ليست رسالة بأن كورونا انتهى بشكل لا رجوع فيه” ، مشيرا إلى أن التخفيف. ولم تشمل الإجراءات إلغاء استخدام الكمامة وقرار معاقبة غير المرتدين. الكمامة لا تزال سارية.

وأشار نادر سعد إلى أن اللجنة رأت استمرار إغلاق المزارات ولم تسمح بالاحتفال بالمولد النبوي ، لأن قاعات الفندق بالفندق ستكون مسؤولة عن تنفيذ الإجراءات الاحترازية ، ولكن كيف يمكن تطبيق الإجراءات الاحترازية في هذا الصدد؟ الولادة؟

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.